دائرة العلاقات الخارجية‌
حكومة إقليم كوردستان
MON, 26 FEB 2018 02:42 Erbil, GMT +3
Mon, 26 Feb 2018 02:42:13

سياسة حكومة اقليم كوردستان

العلاقات مع بغداد
تسعى حكومة اقليم كوردستان الى بناء افضل العلاقات الممكنة مع الحكومة الاتحادية كونها تؤمن بأن القضايا العالقة والخلافات الجديدة التي قد تظهر يجب حلها ضمن الإطار القانوني للدستور العراقي. وتحرص حكومة اقليم كوردستان على تعزيز التعاون المشترك بين مؤسساتها ومؤسسات الحكومة الاتحادية من اجل تحقيق الأستقرار والأزدهار للبلد. وقد قامت الأحزاب السياسية الكوردستانية بدعم تشكيل الحكومات العراقية المتعاقبة منذ الاطاحة بنظام البعث ومازالت مستمرة في المشاركة في الشؤون الوطنية للعراق طالما الدستور العراقي يوفر الحماية لحقوق وحريات الكورد.

يقوم المكتب التنفيذي لرئيس دائرة العلاقات الخارجية في اقليم كوردستان بالتنسيق المباشر مع وزارة الخارجية العراقية في بغداد ومع السفارات العراقية في الخارج، ويعمل بشكل مستمر لتعزيز العلاقات بين الطرفين وذلك بالتعاون في مجالات زيارة الوفود الأجنبية وبرامج التدريب الدولي للدبلوماسيين والأنشطة العراقية في الأمم المتحدة والعديد من المشاريع الهامة الأخرى.

الشؤون الخارجية
اولاً : تلتزم حكومة اقليم كوردستان بسياسة العراق الخارجية كونها جزء من العراق الأتحادي وتعمل على المشاركة في تشكيل وتنفيذ هذه السياسة الخارجية من خلال المشاركة مع الحكومة الأتحادية وعمل مواطنيها في وزارة الخارجية الاتحادية وسفاراتها حول العالم.
إضافة الى تلك الجهود، يضمن الدستور العراقي حق اقليم كوردستان في إستمرار ممثلياته الخارجية بممارسة اعمالها لتعزيز علاقات ومصالح الاقليم الاقتصادية، الثقافية والتعليمية.
وتطمح حكومة اقليم كوردستان الى الحفاظ على علاقاتها الدولية على أساس التفاهم والأحترام المتبادلين وتؤمن بأن العنف ليس حلاً للمشاكل السياسية بل ينبغي على جميع الاطراف السعي الى اتخاذ الوسائل الديمقراطية والسلمية لحل كل القضايا العالقة.
اخيراً ، تعمل حكومة إقليم كوردستان على تعزيز العلاقات الثقافية والتعليمية والأعمال التجارية والاستثمار مع جميع الدول الصديقة في الخارج.                                                                          

ممثليات حكومة اقليم كوردستان في الخارج
تولي حكومة اقليم كوردستان بعض الدول اهمية خاصة إما بسبب عمق هذه العلاقات وتأريخها او بسبب وضعها الأقتصادي والسياسي او بسبب عدد المواطنين الكورد الذي يعيشون في تلك الدول. و تتضمن المسؤوليات الاساسية لتلك الممثليات العمل على زيادة الوعي والأهتمام الدولي في السياسة الاقليمية، الثقافة، الاقتصاد والتعليم، وفرص العمل والأستثمار. فنظراً لوجود اعداد كبيرة من الجالية الكوردية العراقية في الخارج تعمل ممثليات حكومة الاقليم على تقديم الخدمات القانونية والتي تشمل تصديق الوثائق الرسمية لأبناء الجالية الكوردية في الخارج بالتنسيق مع وزارة الخارجية الاتحادية. كما تعمل الممثليات على منح التوكيل وتقديم المساعدة لمواطني اقليم كوردستان ممن يعيشون خارج الأقليم في الحصول على الاستشارة القانونية في الأقليم.

للأطلاع على مكاتب ممثليات حكومة اقليم كوردستان في الخارج يرجى النقر هنا.

التجارة والأستثمار الأجنبي
تدعم حكومة اقليم كوردستان وبقوة الأعمال التجارية الدولية، والأستثمار والتجارة داخل اقليم كوردستان، حيث تمتلك حكومة الاقليم قانون استثمار ليبرالي يعكس انفتاحها العام تجاه المجتمع الدولي. عمل الأقليم على المحافظة على النمو الأقتصادي منذ سقوط النظام السابق في عام 2003 وبصورة مستمرة لحد الان والتي برزت من رماد سنين الحرب والقمع، وبرزت الالاف من الاعمال الاستثمارية و الشركات الدولية عن طريق الاستفادة من العديد من الفرص المتاحة داخل الاقليم.

تعمل دائرة العلاقات الخارجية بجدية على دعم الاعمال التجارية الدولية من خلال مساعدتها على التواصل مع المؤسسات المختلفة في حكومة الأقليم وتوجيهها الى الجهات ذات الصلة ، وأيضاً من خلال تعزيز المؤتمرات والأحداث الأقليمية والدولية التي تهدف الى تشجيع الأعمال التجارية والأستثمار في إقليم كوردستان.

أمن إقليم كوردستان
في الوقت الذي شهد فيه العراق مستويات عالية من العنف والأرهاب خلال السنوات الماضية، حافظ إقليم كوردستان على الأمن والأستقرار من خلال يقظة وتعاون شعب كوردستان والأجهزة الأمنية التي بذلت جهود كبيرة لمنع العمليات الارهابية والقضاء على الخلايا الارهابية في الأقليم. وبالرغم من قرب الأقليم من المناطق التي ينشط فيها الأرهاب وينفذ عملياته بشكل يومي من دون عقاب، نجح شعب كوردستان والأجهزة الامنية في الاقليم لسنوات طويلة في مجابهة المجاميع الأرهابية وإحباط جميع محاولاتها فيما عدا محاولات قليلة استهدفت تقويض الامن.

لم تسجل ولاتوجد اي حالة إصابة لأي مواطن اجنبي او من دول التحالف بسبب العنف او الارهاب في اقليم كوردستان منذ سقوط النظام السابق عام 2003.
الكورد في الدول الأخرى

تثمن حكومة اقليم كوردستان كفاح الشعوب الكوردية التي تعيش في الدول المجاورة لأقليم كوردستان ومع ذلك، فأن اقليم كوردستان وبناءاً على تجربته الخاصة حريص على اللجوء الى استخدام الوسائل الديمقراطية والسلمية كأفضل نهج للحصول على الحقوق السياسية والثقافية للكورد في تلك الدول.

في الوقت الذي يسعى فيه الاقليم الى اتباع سياسة عدم التدخل في الشؤون الدولية للدول المجاورة، فأنه دائماً ما يعلن استعداده للعمل مع الأحزاب الكوردية في الدول المجاورة من أجل العمل والسعي الى الحلول السلمية لنزاعاتهم.

الكورد العراقيين طالبي اللجوء في اوروبا والعالم
دائماً ما رحبت حكومة اقليم كوردستان بعودة الكورد العراقيين الذي يعيشون في الخارج وفقا لإرادتهم الحرة وتشجع حكومة الاقليم أولئك الذين على استعداد و رغبة في العودة و المساهمة في عملية اعادة البناء في الأقليم. من المعلوم ان العديد من ابناء الجالية الكوردية فقدوا كل مايملكون لأجل البدء بحياة جديدة في الخارج وان حكومة الاقليم حريصة وبشكل دائم على ايصال أصواتهم الى الدول المعنية.

تعتبر حكومة إقليم كوردستان هذه القضية انسانية اولاً وقبل كل شيء وبالتالي فأنها طلبت من الدول المضيفة ان تأخذ بنظر الأعتبار معاناتهم قبل تبني اي سياسة يمكن ان تؤثر على حياة طالبي اللجوء بدلاً من تسييس معاناتهم. كما بادرت حكومة إقليم كوردستان بالطلب بأن يكون هؤلاء الاشخاص قادرين على اتخاذ قرارهم بشأن البلد الذي يفضلون العيش فيه ولن تكون حكومة الاقليم يوماً طرفاً في اي اتفاق عام او خاص من شأنه ان يضر بشعبه في اقليم كوردستان العراق او خارجه.

مع ذلك، فأنه لمن المهم الادراك بأن كل دولة لديها مصالحها و قوانينها الخاصة للحماية فيما يخص قضايا الهجرة، وعليه فأنه من حق كل دولة اتخاذ قراراتها الخاصة فيما يتعلق بتلك القوانين والمصالح. وبغض النظر عن القرارات المتخذة، سيكون شعب اقليم كوردستان على استعداد دائم لبذل كل مافي وسعه لمساعدة العائدين قسراً للعيش في الاقليم. 


قباد طالباني يجتمع مع مساعد وزير الدفاع الأمريكي والوفد المرافق له

Sat, 24 Feb 2018 19:09:08

 إلتقى السيد قباد طالباني نائب رئيس وزراء إقليم كوردستان، ووزير الداخلية ووزير شؤون البيشمركة وكالة كريم شنكالي، مساعد وزير الدفاع الأمريكي روبيرت كارم على رأس وفد عسكري دبلوماسي أمريكي


ممثلية حكومة إقليم كوردستان في بولندا ترعى حفل إفتتاح معرض فوتوغرافي تحت عنوان « المعاناة والأمل »

Fri, 23 Feb 2018 11:30:43

نظمت ممثلية حكومة إقليم كوردستان في مقرها في بولندا معرضاً للصور الفوتوغرافية للأب داريوس سمولينسكي ومونيكا بيتكيويتز، تحت عنوان « المعاناة والأمل »، حيث أُلتقطت هذه الصور في خريف العام الماضي 2016، أثناء السفر إلى كوردستان مع قافلة إنسانية


نيجرفان بارزاني: مشاكل أربيل وبغداد ستحل على أساس الدستور العراقي

Sun, 18 Feb 2018 19:40:38

بعد اجتماعات اليوم الثالث والأخير من مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا، أدلى السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان بتصريح صحفي لعدد من القنوات الإعلامية الكوردستانية، تحدث خلاله عن اجتماعات الأيام الثلاثة الأخيرة مع كبار مسؤولي مختلف دول العالم وعن أوضاع المنطقة والعراق وإقليم كوردستان