دائرة العلاقات الخارجية‌
حكومة إقليم كوردستان
SUN, 23 FEB 2020 16:21 Erbil, GMT +3
Source: KRG-DFR DFR publication date: SUN, 14 JUL 2019 22:56
برنامج عمل ومهام التشكيلة التاسعة لحكومة إقليم كوردستان
  • الإصلاحات:

ستعمل حكومة إقليم كوردستان الجديدة على إنشاء اقتصاد قوي و متنوع يوفر المزيد من الرخاء للجميع.
عناصر هذه الخطة هي:

تخفيض الديون
تلتزم الحكومة بتشجيع فرص الاستثمار والتطوير في جميع أنحاء كوردستان. وندرك جيدأ بأن التغييرات لن تحدث بين عشية وضحاها. أولاً ، يجب علينا السيطرة على الموارد المالية في المنطقة وخفض ديوننا.
سيتضمن ذلك العمل بشكل بناء مع بغداد للحصول على مساعدة الحكومة الفيدرالية في معالجة ديوننا ، مع الحصول على حصة أكثر عدلاً من جميع الإيرادات.

تعزيز التنوع الاقتصادي
استفاد اقتصاد كوردستان بشكل كبير من احتياطي النفط والغاز. ومع ذلك ، تتغير الأوقات ، ويجب علينا خلق فرص جديدة لأنفسنا.
تتضمن إحدى أولويات الحكومة تطبيق تدابير التنويع الاقتصادي. بالإضافة إلى استغلال ثروتنا من مصادر الطاقة المستدامة ، ستشجع هذه المبادرات أيضًا الاستثمار في ثلاثة قطاعات رئيسية: الصناعة والزراعة والسياحة.

تسهيل القيام بأعمال تجارية في كوردستان
سننشئ الإطار التنظيمي الصحيح لتشجيع رواد الأعمال الأجانب والمحليين ، وتسهيل القيام بالأعمال التجارية في كوردستان والاستثمار في البنية التحتية في جميع أنحاء المنطقة. نعمل أيضًا على إنشاء "متجر شامل" رقمي لخفض الشريط الأحمر البيروقراطي وضمان حصول أصحاب الأعمال على الدعم والمشورة التي يحتاجون إليها لتحقيق النجاح بسرعة.
آفاق مستقبل كوردستان الاقتصادية مشرقة. سيستفيد المستثمرون المحتملون وشركاء الأعمال من عزم الحكومة الجديدة على مواجهة تحدياتها المالية بطريقة قوية وشفافة ، مع وضع الأسس اللازمة لتحقيق نمو اقتصادي مستدام وواسع النطاق.

 

  • الحكم الرشيد:

ستبني الحكومة الجديدة كوردستان قوية متطلعة إلى الخارج. قبل كل شيء ، سوف تكرس نفسها لخدمة سكان الاقليم.

مزيد من الشفافية
هذا هو السبب في أننا سنحول الخدمة المدنية لضمان تقديمها - مما يجعلها أكثر سهولة وأكثر احترافية وأكثر شفافية وحداثة.
من خلال ممارسة رقابة أكثر صرامة على الشؤون المالية لكوردستان ، وزيادة الشفافية ، سوف نضمن تخصيص الأموال حيثما دعت الحاجة ، ومحاسبة المسؤولين عن التسليم.

معالجة الفساد
وفقًا لاستطلاعات الرأي ، تعد مكافحة الفساد أولوية قصوى بالنسبة لمواطنينا. وبالتالي ، ستبذل الحكومة كل ما في وسعها للقضاء على هذه المشكلة.
موقفنا واضح ؛ الموظفون المدنيون يجب ان يقدمون الخدمة ، وليس استغلال وظائفهم. لذلك ، ستستند جميع التعيينات الحكومية فقط على الجدارة والخبرة.
سنكافئ ونشجع موظفي الحكومة الذين يظهرون المهارة والعمل الجاد والالتزام بتحقيق نتائج.

نتطلع نحو المستقبل
لن نتوقف عند هذا الحد: فالإصلاحات في القطاع العام بما في ذلك آليات الرقابة الجديدة والخدمات الرقمية الجديدة وتخفيض البيروقراطية تقع في صميم جدول أعمالنا.
التغيير يستغرق وقتا طويلا. نطلب من الجميع أن يكونوا واقعيين ومتفائلين ، حيث نعمل سويًا لبناء كوردستان آمنة ومزدهرة.

 

  • العلاقات بين اربيل وبغداد:

شراكة بناءة ومستقرة مع بغداد
تمثل هذه الحكومة حقبة جديدة لإقليم كوردستان، وهذا يعني تجديد علاقتنا مع شركائنا في الجمهورية العراقية الاتحادية، تتمثل أولوية الإدارة في تطوير شراكة بناءة ومستقرة مع بغداد مبنية على أساس الاحترام المتبادل والتعاون الهادف. ويشمل ذلك فهما واضحا لحقوق وواجبات الطرفين.
إننا نشترك بمجموعة من المصالح المتبادلة مع بغداد التي تغطي التجارة وأمن حدودنا والازدهار الاقتصادي لمواطنينا. لا يمكن تحقيق هذه المصالح إلا من خلال الشراكة وليس التنافس المستمر. هناك مسائل طويلة الأجل تحتاج إلى معالجة وهذه الحكومة ملتزمة بإيجاد سبل جديدة للحوار. يجب أن يكون الهدف هو ترك النزاعات الماضية لصالح تطوير مناهج جديدة للتحديات المشتركة.
سيكون الدستور هو الأساس الجوهري للمفاوضات مع بغداد، والتي سيقودها فريق مفاوض رفيع المستوى من حكومة إقليم كوردستان. سوف تركز المشاركة على القضايا التالية:

مخصصات الموازنة السنوية لكوردستان
نقوم بتسوية تقاسم معادلة الواردات التي تحدد الميزانية السنوية، وتأمين اتفاق عادل ودائم لكوردستان.

توزيع موارد النفط والغاز
سنسعى الى التنفيذ الكامل للمادتين 111 و112 من الدستور، مما يعزز حقوق كوردستان فيما يتعلق بالتوزيع العادل للنفط والغاز وتطويرهما. إذا تم دعم ذلك، فان البرنامج الحكومي سوف يزيد من الشفافية والاستثمار في قطاع النفط والغاز بما يعمل على زيادة صادرات النفط في العراق و كوردستان.

التعاون العسكري والأمني
سنعمل على تعزيز قدرتنا على مكافحة التهديدات المشتركة ومعالجة المتغيرات الأمنية في المناطق المتنازع عليها وضمان إدراج البيشمركة في المنظومة الدفاعية للعراق.

المناطق المتنازع عليها
سنعمل على حل مسألة المناطق المتنازع عليها بما يتماشى مع خريطة الطريق المنصوص عليها في
المادة 140 من الدستور. وإلى أن يتم تطبيق خريطة الطريق هذه ، ستعطي الحكومة الأولوية للتنسيق المشترك للأمن والإدارة في تلك المناطق المتنازع عليها مع بغداد.

التعاون السياسي
سنعمل على تعزيز تعاوننا السياسي مع الحكومة في بغداد، مع التأكيد على مبادئ الشراكة والتوافق والتوازن التي يقوم عليها الدستور.

تعويض الشهداء
تماشيا مع المادة 132 من الدستور ، سوف نعزز حقنا الدستوري في تعويض الشهداء وضحايا الأنفال والمتضررين من الأنظمة السابقة.

 

  • العلاقات الخارجية:

إن التزام حكومة إقليم كوردستان ببناء كوردستان مزدهر وقوي أمر ضروري لاستقرار المنطقة على المدى الطويل.
في الوقت نفسه ، ستولي هذه الحكومة الأولوية للعلاقات السلمية مع جيرانها ، وتضمن احترامنا في جميع أنحاء العالم.

المصالح المشتركة والاحترام المتبادل
لقد أثبتت حكومة إقليم كوردستان نفسها شريكا دوليا قيما ، عبر التجارة والاقتصاد والأمن. وفي الآونة الأخيرة ، تحملنا عبء الحرب ضد داعش ، نيابة عن الدول الحرة في كل مكان.
أصبحت كوردستان ملاذا للتسامح في هذه المنطقة. لقد رحبنا بملايين اللاجئين في اللحظة التي هم في أمس الحاجة إليها. نطلب دعم المجتمع الدولي لحماية هذا الملاذ والحفاظ عليه.
تحتضن كوردستان التنوع الديني والعرقي وتعزز التعايش السلمي. بينما نسعى للحفاظ على علاقات جيدة مع جيراننا وحلفائنا ، تتبع الحكومة سياسة صارمة بعدم التدخل في شؤونهم.

قيمنا
كوردستان فخورة بالتزامها الطويل الأجل بالديمقراطية والتعايش الديني والثقافي وبسيادة القانون - وهي القيم التي تجعلنا شركاء متساويين مع المجتمع الدولي.
لدينا تحالفات وصداقات قوية مع الدول الغربية ، كما اتضح من خلال هزيمة داعش ، حيث كان هناك تعاون وتدريب أمني واسع.

التطلع نحو المستقبل
تتمثل أولوية هذه الحكومة في توسيع علاقاتنا الدولية القوية.
سوف نعزز شبكتنا الدبلوماسية في الخارج ، ونضمن أن تكون كوردستان في قلب المناقشات الحيوية حول الأمن والتجارة.
سنخلق الظروف المناسبة لمزيد من المستثمرين الأجانب للاستفادة من مجموعة من الفرص الاستثمارية في كوردستان.
في نهاية المطاف ، من مصلحة أصدقائنا وحلفائنا أن يقدموا لنا تفهمهم ودعمهم بينما نبني كوردستان آمنة ومتفتحة.




رئيس حكومة إقليم كوردستان يجتمع مع وزير الخارجية الإيطالي
WED, 19 FEB 2020 14:43

عقد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأربعا، اجتماعاً مع وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو. وشدد الاجتماع على ضرورة تعزيز روابط الصداقة القوية التي تجمع بين إقليم كوردستان وإيطاليا، الى جانب التأكيد عل مواصلة تدريب قوات البيشمركة ودعمها في الحرب المستمرة ضد الإرهاب.

رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع عثمان بايدمير
WED, 19 FEB 2020 14:36

 استقبل فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان قبل ظهر اليوم الأربعاء، السياسي الكوردي السيد عثمان بايدمير ووفداً مرافقاً له. وأكد الجانبان في لقائھما على أهمية النضال السياسي المدني والخطاب السلمي للشعب الكوردي من أجل حل المشاكل وتحقيق الحقوق والتقارب بين الأطراف الكوردستانية

بحث سبل تنمية العلاقات الثقافية بين إقليم كوردستان ومدينة كراكوف البولندية
WED, 19 FEB 2020 09:23

عقد زياد رؤوف، ممثل حكومة إقليم كوردستان في بولونيا، إجتماعاً مع السيد روبيرت بياسوفسكي، الممثل الخاص لمحافظ مدينة كراكوف البولندية للشؤون الثقافية


 

ممثل حكومة إقليم كوردستان يشارك في الملتقى الدبلوماسي السنوي لإقليم مالو بولسكا البولندي

THU, 20 FEB 2020 10:48

بحضور رئيس إقليم مالو بولسكا، شارك زياد رؤوف، ممثل حكومة إقليم كوردستان في بولونيا، في الملتقى الدبلوماسي السنوي في مدينة كاراكوفا عاصمة إقليم مالو بولسكا.


رئيس إقليم كوردستان يستقبل وفداً للكونغرس الأمريكي

WED, 19 FEB 2020 21:27

شكر فخامة السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان مساندة الولايات المتحدة الأمريكية لشعب كوردستان وقوات البيشمركة، مؤكدا على أن خطر داعش يهدد كل البشرية، ولهذا رأى أن من الضروري أن يراقب المجتمع الدولي بكل جدية عودة ذلك الخطر الى الظهور من جديد


رئيس حكومة إقليم كوردستان يجتمع مع بابا الفاتيكان

WED, 19 FEB 2020 14:57

 اجتمع رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأربعاء، مع بابا الفاتيكان البابا فرنسيس وناقش معه جملة من الملفات ذات الاهتمام المشترك. وجرى في الاجتماع بحث آخر المستجدات الراهنة على الساحة العراقية والمنطقة، كما تمت مناقشة طبيعة التعايش الديني والقومي وأوضاع المسيحيين في إقليم كوردستان والعراق


رئيس حكومة إقليم كوردستان يجتمع مع وزير الدفاع الإيطالي

WED, 19 FEB 2020 14:52

اجتمع رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأربعاء 19 شباط (فبراير) 2020، مع وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني وناقش معه عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك